بيت العرايس و العرسان

اللي يحبنا ما يضربش نار عندنا

Friday, April 27, 2007

عروسة تانية للأستاذ حمادة


هاى برايد
تعليقات الأصدقاء على قصتى الأولى كانت جميلة جدا وده شجعنى أنى أبعت لك موقف تانى إتعرضت ليه أثناء رحلة بحثى عن شريكة حياة . الموقف له تعرضت له وانا لسه سنى صغير يعنى فى نهاية الثمانينات أو أوائل التسعينات (هاعمل نفسى موش فاكر علشان مافتكرش سنى )وقتها كان لسه جرح أول بمبة (واكبر بمبة على فكرة) لسه زى مابيقولوا بينزف وفشلت محاولات إيقاف هذا النزيف أو مداواة الجرح مع إنى حاولت (لكن مفيش فايدة ) بدأت القصة يوم أجازتى الأسبوعية من شغلى . يومها صحيت على أصوات خبط ورزع فى البيت كأنهم بيعزلوا من البيت مثلا .قمت متنرفز طبعا أشوف ايه السبب فى المولد اللى عاملينه وانا عايز انام لأجد أمى العزيزة و المقروضة أختى (البنت الوحيدة على عدد من الأولاد ) ومعهم كمان اتنين ستات شايلين البيت والستاير والسجاجيد وشغالين تنفيض وتلميع . طبعا أصابتنى دهشة شديدة من اللى حاصل بس مقدرتش أتكلم طبعا قدام الناس الغرب الموجودين .وسألت المقروضة بمنتهى البراءة .
هو العيد قرب ولا حاجة يا مقروضة؟
فردت بابتسامة لأ طبعا يا حمادة العيد لسه بدرى عليه .
وأوحت لى إبتسامتها بأن هناك خبر سعيد سوف أسمعه . فأبتسمت ونظرت لها فى خبث قائلا :
والله كبرت يامقروضة وجالك عريس . ألف مبروك يا حبيبتى .
فزادت إبتسامتها إتساعا وردت قائلة : لا ياحمادة موش عريش ليا ولا حاجة .
فأزاد فضولى طبعا وسألتها أمال فيه إيه؟
وقبل أن تفتح فمها هبطت علينا أمى العزيزة وزغرت لها زغرة وقفت الكلام فى زورها وقالت لى معرفش .



إستعوضت ربنا فى اليوم وقفلت على نفسى صومعتى (اللى هى أوضتى يعنى) وقررت أنى أنفصل عن العالم مع فتاة أحلامى (إللى هى سوسن بدر ) .وقبل أن استغرق فى الأحلام وجدت أمى العزيزة واقفة فوق دماغى وهى جايبة لى الفطار ومع الفطار أمر بعدم التحرك من المنزل بعد الضهر علشان فيه ضيوف جايين لنا و ميصحش أسيب والدى معاهم لوحده . فأعترضت على اساس أنى عمرى ما قعدت مع ضيوف غير ضيوفى وعندها أخين غيرى ممكن يقوموا بمهمة البيبى سيتر لضيوفها الأعزاء .فانفجرت فى وجهى موضحة لة بأن أخى الوسط راح الجيش الصبح والأصغر رايح لخطيبته ( مع نظرة المقصود منها جتك خيبة الصغير خاطب وهيتجوز وانت لسه قاعد لى ) . فتأكدت وقتها أن اليوم قد تم تدميره بواسطة أمى العزيزة وأن عزائى الوحيد هو الجلوس منفردا بسوسن أشكو لها همى فهى الوحيدة التى سوف تستمع لى فى هذا المنزل .


وأتت الساعة الخامسة وهو موعد وصول ضيوف أمى و انا طبعا أحاول تجاهل الموقف عل أمى تنسانى وترحمنى من هذه المهمة الثقيلة على قلبى ولكن مفيش فايدة برضه أتت أمى الى صومعتى مع أمر بالتوجه الى الصالون للسلام على ضيوفها .طبعا قلت حاضر وأستأذنت من فتاة أحلامى وفى طريق خروجى من الغرفة إستوقفتنى أم حمادة قائلة :
إيه الزفت اللى إنت لابسه ده ؟( الزفت ده طبعا اللى هى هدومى) إقلع هدوم الشحاتين اللى إنت لابسها دى والبس حاجة عدلة.انت فاكر نفسك رايح للميكانيكى ولا خارج تتصرمح مع الصيع اصحابك . دول ناس محترمين يا أفندى.
حاضر يا امى .


وغيرت هدومى ولبست القميص الجديد والبنطلون الجديد و الشراب الجديد وكله جديد علشان اريح دماغى واليوم يعدى على خير .وبعد أن فحصتنى ست الحاجة كويس سمحت لى بالنزول والسلام على الضيوف .ومع اول خطوة داخل غرفة الصالون إكتشفت سبب إهتمام أم حمادة بهدومى . حيث وجدت سيدة رائعة الجمال ومعها بنت تشبه العروسة باربى (فى الشكل موش الحجم طبعا ) .شعر أصفر طويل وعيون زرقاء وبشرة بيضاء وجسم متناسق كأجسام المانيكان .واصارحكم القول يا أصدقاء أن مشاعرى تجاه الفتاة المصرية التى تحمل هذه الصفات تكون فى منتهى السلبية . حيث تكونت لدى فكرة أن المصرية التى تحمل هذه الصفات تحمل معها على نفس الجينات صفات الغلاسة والغرور وهما أكثر ما أكرهه فى المرأة . ( وياريت الأخوة بتوع الفسيولوجى يشوفولنا حد بتاع جينتكس يفيدنا فى الموضوع ده )


المهم جلست وانا فى وادى وهم فى واد آخر أو كما اوضحت لى المقروضة أختى بعدها أن الكرسى اللى كنت قاعد عليه كان له صوت اكتر منى . ومرت الجلسة على خير والحمد لله وأفرجت عنى أمى وسمحت لى بالذهاب الى مكانى المفضل (اللى هوالمقهى الوحيد اللى فى الحى )وجاء الأسبوع التالى وبرضه يوم الأجازة الصبح وجدت امر من ابو حمادة المرة دى انى مرحش حتة بعد الضهر لتوصيل امى و المقروضة أختى الى منزل إحدى صديقات لأنه تعبان وموش هيقدر يسوق . وافقت طبعا على مضض ( طبعا موش عايز أسمع كلمتين زى اللى سمعتهم الأسبوع اللى قبله)ولما سألت عن المكان المراد توصيلهم إليه نلت زغرة عظيمة وردت أمى على قائلة :
هنبقى نقولك وانت سايق
حاضر ياأمى ( ده أنا اللى بقول )
وبعد الضهر فوجئت بان صديقة أمى هذه تسكن على بعد 3 شوارع من شارعنا وليس الأمر فى حاجة الى سيارة ولا حاجة .وأمام البيت المنشود وقفت بالسيارة وأنزلت أمى وأختى وقلت لهم أن المقهى فى نهاية الشارع وانهم بعد ما يخلصوا زيارتهم يتصلوا بيا هناك (مكانش الموبايل جه مصر لسه) فانفجرت فى وجهى ام حمادة متوعدة بغضبها على ( وبالتالى غضب ربنا ) فانصعت لأمرها مضطرا وصعدت معها لأجد ان هذه الزيارة رد لزيارة السبوع السابق (يعنى نفس البنت الغلسة اللى مضطر أقعد معاها )وبعد ان رحب بنا أصحاب المنزل ذهبوا لإحضار الشاى والجاتوه والذى منه ووجدت أختى تزغدنى فى جانبى وهى تقول لى :
ما تنطق تقول اى حاجة
قلت لها : اقول ايه؟
فردت أمى : والله لو مانعدلت اسيب لكم البيت . انطق يا أخى بأى حاجة . ولا المقلب اللى أخدته خرسك .
فابتلعت الإهانة ودعوت ربى ان يجعل هذا اليوم يمر على خير . وعندما عادت و بدأت تتكلم لأول مرة (واضح ان امها عملت فيها اللى امى عملته فيا ) وجدت أن هناك ما يمكن ان نتكلم فيه حيث كان لديها جهاز كومبيوتر ( كان لسه إختراع جديد ) ولا تعرف كيف تستعمله .فقفزت المقروضة اختى فى الحوار قائلة
أن حمادة شاطر جدا فى الكومبيوتر وممكن يوريكى اللى انتى عايزاه .
ولدهشتى الشديدة ودهشة البنت كذلك وجدت أمها تقترح أن نذهب الى غرفتها لرؤية الجهاز وما زادنى دهشة هو تأييد امى لهذا الأقتراح .



وذهبنا الى غرفتها وكان الكومبيوتر هو مدخل لحوار اكتشفت فيه ان هذه الفتاة ليست كما تصورت . ووجدتها تحمل روحا مرحة وقلب طيب . وانتهت الزيارة وذهبت بأمى لمنزلنا وبمجرد جلوسنا وجدت أبى يسألنى :
إيه رأيك؟
رايى فى ايه يا حاج؟
فى العروسة الى زى القمر اللى كنتم عندها .
بصراحة يابا الحاج انا موش بافكر فىالموضوع ده ولا هافكر فيه غير بعد مانسى اللى حصل معايا علشان ماظلمش حد معايا



وذهبت الى المقهى حيث ادفن أحزانى فى الضحك مع الأصدقاء .وماهى إلا نصف ساعة ووجدت أبى العزيز على باب المقهى يبحث عنى بعينيه . فقمت سريعا ( بعد مارميت الشيشة بعيد طبعا ) وأخذنى الى ركن منعزل وبدأ فى محاولة إقناعى بفكرة الأرتباط ولما وجد منى رفض للموضوع اقترح بأن أقوم بعدة زيارات للعروسة المرشحة ونتحدث معا بدون أى إرتباطات لعلنا نغير رأينا ( واضح إن هى كمان كان رايها زى رأيى ) فوافقت وأنا متاكد من أن هذا الأقتراح لن يلاقى قبولا لدى الطرف الآخر . ولكن تأتى الرياح بما لاتشتهى السفن .وجاء الرد بالموافقة على إقتراح ابو حمادة صادما لى حيث كنت آمل ان يرفض (واستريح ) واتفقنا على أن أزورهم كل اسبوع لمدة شهر واحد بصحبة المقروضة أختى طبعا حيث كانت تعيش هى وامها وحيدتين بعد زواج أخيها الأكبر ووفاة والدها .وخلال هذه الزيارات أتضح لى أنها فعلا فتاة مختلفة تماما عما كنت أتوقع . فوجدتها رقيقة و مرحة
و عرفت منها ان لها قصة مشابهة لقصتى حيث خطبت لأحد أقاربها بعد قصة حب منذ الطفولة ( وهو بالمناسبة كان يعمل بوظيفة مرموقة من تلك التى تبهر الفتيات ) واكتشفت بنفسها خيانته لها عندما ضبطته بملابس النوم عند صديقتها المتزوجة عندم زارتها زيارة مفاجأة ( كانت صديقتها المقربة أو الأنتيم كما يقولون ) وقررنا سويا أن تتم خطبتنا على أن تكون هذه الخطوبة فترة إختبار لمشاعر كل منا وفى حالة إحساس اى منا بأنه لن يسعد الآخرفإننا نفترق دون ان تتاثر صداقتنا .واتفقنا على أن تطول فترة الخطوبة سنة كاملة حتى يكون إختبار مشاعرنا جدى ولا يظلم أحدنا الآخر بعدها .



وتمت حفلة الخطوبة وبدأنا فى إعداد الشقة التى أشتريتها فى فترة الحب الأول (قصدى البمبة الكبيرة )وبدأت هى فى أختيار ألوان الشقة وبدأت أنا فى شراء كتالوجات العفش كى تنتقى منها خطيبتى الجميلة ما تشاء ونبدافى تصنيعه . بعد 3 شهور من الخطوبة بدأت أشعر بالفة ناحية خطيبتى . ليست حبا ولكنه إحساس بالراحة ونمت بيننا صداقة حقيقية وكنا نتكلم فى التليفون يوميا لساعات طويلة حتى اصبح كل منا يدرى تاريخ حياة الآخر بالتفصيلوبدأت زياراتنا للنجارين لمتابعة مراحل تصنيع موبيليات بيتنا المنتظر وكنت نستغل أيام الأشراف على تصنيع الموبيليا فىالخروج سويا للسينما وتناول العشاء أو الغداء فى الأماكن التى تليق بجمال خطيبتى العزيزة



حتى أتى يوم (كان يوم أزرق بصراحة) كنا نجلس سويا بأحد الكافيتريات الشهيرة بوسط القاهرة لاحظت تغير مفاجئ على خطيبتى وبعد إلحاح منى عرفت منها أن خطيبها السابق يجلس خلفى وينظر إليها .والتفت لأرى غريمى السابق وأصارحكم القول داخلنى شعور بالزهو أن من كانت مخطوبة لهذا الشخص قد وافقت على أن تنظر إلى من الأصل (مش توافق انها تتخطب لى ) فقد كان مثل نجوم السينما . يشبهها من حيث الشعر الأصفر والعيون الزرقاء . طويل وعريض وذو جسم رياضى . ويرتدى ملابس فى منتهى الأناقة .المهم وبأخلاق الجنتلمان (شوفتوا العبط ) قمت إليه وعرفته بنفسى وبأننى خطيب قريبته ودعوته للجلوس معنا . الراجل بمنتهى الهدوء إعتذر بأنه مشغول وانصرف على الفور بعد أن رمقنى بنظرة لم أعرف معناها وقتها .



واكملنا يومنا بعد ان حاولت إخراج خطيبتى من الحالة النفسية السيئة التىكانت عليها وأعتقد أنى نجحت فى ذلك وذهبنا إلى السينما وكانت المرة الأولى التى أحتوى يدها الرقيقة فى يدى . واعتبرت ان حركة الجنتلمان التى قمت بها قد اعطتنى نقاطا فى قلب خطيبتى الجميلة وأنها خطوة جيدة .



وبعد أن أوصلت خطيبتى الى باب بيتها وانتظرت حتى أشارت لى من شباك غرفتها أنها وصلت بالسلامة ثم أخذت طريقى فى إتجاه المقهى لمقابلة الأصدقاء.وعند أول منعطف وجدت يدا ثقيلة توضع على كتفى بفظاظة والتفت جانبا ثم لأعلى لأجد شخصية كريهة من الذين أراهم على المقهى ويعذى اليه الفضل فى إختفاء عدد من رواد المقهى . سألنى بمنتهى الفظاظة إنت فلان
فجاوبت بمنتهى الغلاسة وانت مال أهلك .
فقال بتهكم إنت بقى اللى عايز تخطب خطيبة فلان بيه .
فصعد الدم الى عروق رأسى وأجبته بكلمة فى منتهى القبح معناها المؤدب (طظ فيك وفيه ) وأنها الآن خطيبتى وسنتزوج .
وقبل أن تصل يده لوجهى كنت اسبقه بصفعة هائلة (شاب متهور بقى ) ووجدت على أثرها اثنين أخرين حملونى إلى قطعة أرض فضاء مجاورة وأدخلونى فى تجربة انسانية فريدة. فعرفت إحساس الكرة عندما يشوطها لاعب مفترى مثل الخطيب مثلا ( أبو تريكة مكانش اتعلم الكورة لسه ) وعرفت إحساس السجادة عندما تنفرد بها شغالة صحتها كويسة(على رأى صلاح قابيل فى الراقصة والسياسى ) كما عرفت أحساس القلة عندما تهوى من بلكونة فى الدور الثالث مثلا . ووقتها عرفت معنى النظرة التى نظرها إلى غريمى . وبعد فترة لم أعد أقاوم الضرب ووجدت الحل الوحيد انى أعمل نفسى ميت ( والله هو ده اللى حصل )وفعلا نجحت خطتى وتركونى ملقى (زى شوال البطاطس فى الأرض ) . وبعد فترة حاولت القيام وطبعا فشلت وبعد عدة محاولات خرجت من قطعة الأرض الفضاء إلى الشارع الخالى من المارة (كنا بعد منتصف الليل فى يناير ) وده طبعا قبل دخول الدش مصر وكانت الناس بتنام بدرى . المهم انى إستجمعت قوتى وأستندت الى الجدران حتى وصلت لأول كرسى فى المقهى وناديت على الواد تباتة الجرسون الذى سمعنى بعد عدة محاولات فاشلة وأتى الى محاولا أن يتعرف على صاحب الوجه الأزرق (من الضرب ) والملابس الممزقة .وعندما تعرف على بصعوبة حاول طبعا أن يعرف سبب حالتى المريعة التى أنا عليها فقلت له حصلت لى حادثة وطلبت منه ان يتصل بصديقى الطبيب والذى كان والده يمتلك مستشفى قريبة حيث كنا جميعا نترك أرقام تليفوناتنا عنده (بإعتبار القهوة هى المقر الرسمى للشلة ) ونقلت إلى المستشفى محمولا على الأعناق وأتصل صديقى بالبيت ليخبرهم بأنى تعرضت لحادث مروع وبأنى فى المستشفى .



طبعا إتكسفت أقول أن اللى عمل فيا كده علقة باعتبار أنى حاصل على ميداليات عديدة فى إحدى الرياضات العنيفة. وفى ظهر اليوم التالى أتى إلى صاحب العمل الذى كنت أعمل به وكان يكن لى تقدير وحب لصداقته الوطيدة بأبى وكان معه العديد من الزملاء (طبعا بعضهم كان شمتان فيا ) وكان هذا الرجل مصدر رعب لجميع العاملين بالشركة حيث أشتهر بأن نظرته توقف الكذب فى حلق أى كذاب وقد يكون أكتسب هذه الصفة من عمله السابق كرئيس لأحد الأجهزة الأمنية بالدولة .
وبعد أن صرف الزملاء نظر إلى نظرة مرعبة وسألنى : مين اللى عمل فيك كده ياله .
ووجدت نفسى أبكى وأنا احكى له ما حدث وبعد ما سمع منى أنتفض الى أقرب تليفون وقبل أن ينتهى من تليفوناته وجدت الدنيا وقد انقلبت فى المستشفى .نيابة وأجهزة أمنية ومولد حصل فى المستشفى ( وطبعا الموضوع إنكشف وفضيحتى بقت بجلاجل)وخرجت من المستشفى بعد يومين الى بيتنا واستمر الموضوع يتضخم وناس رايحة وناس جاية وناس تتوسط لدى أبى للم الموضوع حفاظا على مستقبل قريب خطيبتى ولكن وحتى هذه اللحظة لم تتدخل خطيبتى فى الموضوع لا هى ولا والدتها بأى شكل . وظللت فى الفراش لمدة ثلاث اسابيع وكانت خطيبتى تأتى إلى كل يوم بعد إنتهائها من العمل وكانت تصر على إطعامى بيدها بل أحيانا كانت تصر على أن تعد طعامى بنفسها (يا حلولى ياحلولى من غير إذن برايد عشان مكانتش لسه اتولدت )ولكن خلال هذه الفترة حدث لى شئ غريب عندما بدأت أفكر فى الموضوع بهدوء. وجدت نفسى ألتمس العذر لغريمى . ووضعت نفسى مكانه ماذا أفعل لو أحببت فتاة طول عمرى وأخذها منى شخص آخر؟وجدت نفسى أتعاطف معه و اجده محقا فيما فعل بى ووجدت عندى إستعداد داخلى لأن أسامحه وأغفر له (شوفتوا الهبل)



وبعد أسبوعين من الحادث الأليم وكنت مع خطيبتى وحدنا طلبت منى أن اتنازل عن قضيتى ضد قريبها حتى لا أكون السبب فى ضياع مستقبله وسجنه بما أننا سنصبح عائلة واحدة .ولم أفكر أكثر من دقائق ووافقتها على طلبها فقامت بمنتهى الفرحة و شكرتني شكرا عميقا وشعرت وقتها أن الدنيا قد عوضتنى بها عن حبى الذى صدمت فيه وتأكدت أننى بعملى هذا قد كسبت نقاطا عديدية فى قلبها وبانه مع فتاة تحبنى سوف اسعد أكثر من حياتى مع فتاة أخرى احببتها (وضحكت عليا ) وبعد تمام شفائى عدت لحياتى الطبيعية وقبلت أعتذار غريمى بمنتهى الكرم وقبلت معها صداقته التى عرضها على بعد أن تم الإكتفاء بجزاء إدارى ولم يسجن (ياريتنى سيبته ينسجن )واستمرت رحلة تجهيز البيت وقد عزمت على أن أتم زواجى بخطيبتى فى اقرب وقت (والتى بدأ ينمو داخلى إحساس بالحب تجاهها )



ولكن...................................بعد حوالي شهرين اخرين وفى أثناء دخولى منزل الأسرةصادفت حماتى العزيزة خارجة وهى تتعثر من شئ لم أدريه وقتها وسلمت على فى ارتباك وذهبت مسرعة لأدخل البيت فأجد أم حمادة وهى تثور وتمور( كأنها أسد راكبه عيل صغير ) وعلى الترابيزة الموجودة فى المدخل كرتونة لا أعرف محتوياتها. وعندما فتحت الكرتونة وجدت بها كل هداياى لخطيبتى ومعها علبة الشبكة والدبلة .طبعا الدنيا ضلمت فى وشى ومعرفتش أعمل أيه وليه وازاى وطبعا اكيد عرفتوا إيه السبب بعد ايام وبعد أن استجمعت أعصابى مرة ثانية ذهبت لخطيبتى السابقة فى مكان عملها فقط كى أعرف السبب بعد كل ما فعلته من أجلها . فشرحت لى أن ما حدث اعطى قريبها الفرصة كى يتحدث اليها وأنها شعرت بانها لا زالت تحبه ولن تستطيع ان تسعدنى (وكل الكلام اللى البنات بيقولوه لما ينطروا واحد )طبعا تمنيت لها السعادة وتركتها على وعد بأن نظل أصدقاء حسب إتفاقنا وبالفعل ظللنا أصدقاء حتى الآن وزادت صداقنا عمقا بعد ان تم طلاقها بعد أن عرفت أن زوجها (اللى اتسبب لى فى العلقة ) قد تزوج صديقتها التى كان يخونها معها عرفيا (بعد ما نطرت جوزها طبعا ) وعلى فكرة أنا أستأذنتها قبل ما أكتب لك القصة يا برايد وقرأتها قبل منك .طولت عليكوا كتير قوى المرة دى .لكن أسف على الإطالة


سلام



بقلم:حمادة



قصته و بأسلوبه

78 Comments:

Anonymous Anonymous said...

slamo 3leiko,7abeit esloubak awel mara welmarady aktur kaman,w7aseit ad eh enta ensan bgad wwa7ed mo7taram gdan 3shan ana bashouf en kol elshabab delwa2ty mish keda khales,bs ma3leina,elmohem enta leh mish betfakur enak tekteb rwayat esloubak kwaies awy wbet3abur 3an masha3rak bbara3a we7sasak byewsulny aw ba7es bely katbo ka2eno 7asuly ana.yareit tekteb.wnaseebak gay insha2 allah wmat2olsh l2 ana kbert khalas 3alkalam da w3eesh 7yatak,mish mohem e7na ad eh,elmohem e7na 3aisheen wlla l2....
slam:)

9:32 AM  
Blogger The Groom said...


طيب ماتفكر فيها تاني دلوقتي؟

ليه مش تتقدملها تاني دلوقتي؟

أنا بقول دايما الحب يؤدي للتسامح
وأنت ممكن تسامحها وتنسى وتغفر

ده لو هي بتحبك فعلا

ربنا يكرمك يا رب وأدعو لك ان ربنا يرحمك من الشيشة

تحياتي لك من ماناساس البلد

9:52 AM  
Anonymous Anonymous said...

هو انت دايما كده يا أستاذ حمادة توجع قلبنا ربنا يرزقك الخير حيث كان

11:56 PM  
Anonymous الصارم الحاسم said...

كان فيه كلمة سمعتها من احد الدعاة قبل كده

ان الانسان بيتعرض في حياته لاختيارات عديدة ومفترق طرق

يختار الصح ربنا يعليه درجةويبارك له بها...يختار الغلط ينزل ودرجة وهكذا ..اما يرتقي في المنازل او يهوي فيها


وان ربنا بيعطي الانسان اكثر من فرصة لتصحيح اخطائه ...ولا يمل حتى يمل العبد


ده تعليقي على موقف خطيبتك السابقة

2:07 AM  
Anonymous شيرين said...

على فكرة القصة دي تنفع فيلم .. ومن رأيي طالما انتو لسه اصدقاء لحد دلوقتي .. ما ترجعوا تفكروا تاني في الموضوع .. والمسامح كريم يااستاذ حمادة

3:51 AM  
Blogger samooor said...

bos ya osataz 7amada fakr fe el mawdooo3 begad lw tenf3 terg3o tane leha l2 we rabena yofa2ak

6:19 AM  
Blogger Anima said...

و الله انت بتصعب عليا
و الظاهر انك حتلف تلف و حتتجوزها هي

6:25 AM  
Blogger Islamist Bloke said...

يا نهار ابيض

اية ده

بأة بعد كل اللى انت عملته عشانها وهى برضة تبيعك فى اول لحظة؟

اية الناس دي

اية الحريم اللى بتفكر كدة؟

اية الدماغ دي؟

فين الوفاء يا ناس

طيب ولما هى من الاول لسة متعلقة بالاستاذ الاولانى لية كانت وافقت على خطوبتك اصلا؟ عشان تلاقى حد تغيظه بيه؟


بصراحة انا تعبت اوى اوى من القصة دي يا حمادة وفعلا حاسس بألم شديد....حرام كدة جدا.....المواقف دي صعبة جدا

على فكرة انا عايز اقولك على حاجة

انا كنت بحب واحدة زمان ولو اقولك كانت بالنسبة لى اية مش هتصدق ولا يمكن اى مخلوق يصدق

كنت بحبها بجنون..........ومش هاطول فى الوصف عشان اللى جرب الحب اكيد عارف

بعد سنتين حب...اتخانقت معايا وقالت لى مش هينفع نكمل...يابنتي طيب فكرى....طيب نبعد فترة وبعدين نشوف حالنا...طيب نجرب كذا او كذا...مفيش

فى الاخر قلت لها براحتك وانا مش هافضل اتحايل عليكي اكتر من كدة ومش هارضى بالاهانة اكتر من كدة

الكلام ده من سنة ونص تقريبا

من شهر عرفت انها اتخطبت

ومش عارف اقولك اية

الاخ اللى راح واتقدم لها مالوش ذنب عشان اتخانق معاه وبصراحة هاعتبر نفسي احمق لو عملت كدة

وبرضة مش هأذيها او اتخانق معاها او مع اهلها مثلا

الحل اللى وصلت له ان الحياة كدة

هى الحياة كدة

سيبها ماشية زي ما هى...يوم تاخد مقلب...يوم تضحك وتقعد عالقهوة...يوم تقرب لربنا وتتعود على الجامع وصلاة الفجر....ويوم تشيل دقنك تانى...يوم تجرب مخدرات....يوم تشرب شيشة...يوم تسافر برة وتحاول تبدا حياة جديدة وبرضة ترجع تشتاق لحياتك تانى فى مصر وتقول بلدي بلدي

دورة حياة وبتمشى

غيرنا بييجي واحنا بنرحل

ناس بتقول نسيب بصمة لينا فى الحياة

وناس تقول نعمل حاجة مفيدة لاخرتنا عشان ميبقاش ضاع مننا الدنيا والاخرة

واعتقد ان هو ده الصح

خلينا ننشغل بديننا ...واهو على الاقل اللى معرفناش ناخده هنا ناخده هناك فى الجنة

وربنا يهدينا ويهديك ويهدي جميع المسلمين

انا بحبك اوى اوى يا حمادة

وشكرا على القصة ولو انها بهدلتني

سلام

6:43 AM  
Blogger قطر الندي said...

اوعي تفكر فيها تاني يا استاذ حماده اللي سابك مره هايسيبك تاني زي ماغريمك عمل فيها ممكن هي تعمل فيك اصل البنات يستهلوا اللي يجرالهم عاملين زي القطط مايحبوش الا خنقهم اسألني انا انا بنت و اعرف اكتر منك و عموماً هي تستاهل كل اللي جرالها علشان تسيبك و ترجع لواحد خاين خليكوا اصدقاء و بس خدها نصيحه

7:07 AM  
Anonymous Anonymous said...

شكرا يا استاذ حمادةوالقصة مؤثرة جدا انا رايي لسة في امل في الحياة والمسامح كريم والصداقة الجميلة قد تؤدي الى حب كبيرواعط نفسك فرصة ثانية معاها مش جايز ربنا كاتبلك النصيب معاها وقلبك يرتاحلها من تاني ؟ انصحك بالاستخارة وربنا يكرمك يارب والسلام

7:57 AM  
Blogger ROMANTIC ROSE said...

افتكرتك هتقول انك لما فكرت ف موقف خطيبها الاولاني و انك التمستله العذر انت اللي رجعتلها دبلتها و قلتلها ربنا يوفقكوا .. كنت هرقع بالصوت الصراحه .. لكن بعد ما كملت قراية للقصة كلها رقعت 30 صوت بالتلاته !!!! بقي هي تسيبك و تتجوز واحد شافته بيخونها بعينها و مع مين ؟؟ مع انتيمتها ؟؟؟؟ يا قلبها يا خيبتها يا مصيبتها السوده .. تتجوزه بعد مع كري عليك بلطجية عجنوك .. يعني جبان و خرع و هُزؤ و اعتمادي .. يا نهاري ..

مع احترامي لصداقتكما انت و هي .. بس انت نسيت تقول ان الحلوين "طحن" علي وصفك ليها بجانب انهم بيبقوا فريزر من الغلاسة و تُقل الدم ممكن مُخهم بيبقي علي قدهم قوي و أسفه ف التعبير "أغبياء" و بيبصوا تحت رجليهم و سطحيين جدا .. و يا ريت علماء الجينتكس يشوفولنا حل ف دي كمان ..

الخلاصة .. ربنا يا سيدي يعترك ف بنت الحلال اللي تريح قلبك و تهدي سرك معاها ..

أعذرني ان كنت غلست ف كلامي .. بس الصراحة الواحد مرارته بتنفقع من التصرفات الغير محسوبة دي ..

الا هي كانت ايه حكاية الحب الاول دي ؟؟ مش هتحكيهالنا بقي ؟؟ :)

11:09 AM  
Blogger Rivendell** said...

يا عيني يا ابني

معلش على تجاوز حاجز السن يعني

لا بجد

والله صعبت عليا


بس تصدق انت طيب اوي


اعتقد انها عضت الانامل ندم على رجوعها ليه


حكمة متداولة من قديم الزمن وبنات حوا كلهم عارفينها
او على الاقل انا عارفاها

ديل الكلب لم ينعدل لو علقوا فيه قالب

تحياتي يا حمادة بيه

12:08 PM  
Anonymous bluerose said...

عارف يا أستاذ حمادة
فيه ناس باتخنق منهم من كتر ما هم كويسين
كنت باقول اني باتخنق عشان يستاهلوا حظ أحسن , بعدين لاحظت ان الحظ مرادف للرزق , ماحدش بياخد اقل ولا اكتر
بس بردو باتخنق منهم , باحس انهم محتاجين يبقوا أسوأ شوية عشان يعيشوا في المجتمع دا

ربنا يوفقك

رومانتك روز
أخويا رأيه ان الجميلة مش غبية , لكن مخها وقف لأن أي حاجة محتاجاها بتلاقي حد يعملها لها فمش محتاجة تفكر و بالتالي حصل لها ضمور في المخ :))) , و كل ما يقل جمالها يقل عدد اللي ممكن ينفذوا لها طلباتها يقل , فتضطر تلجأ لاستخدام الكتلة الجيلاتينية العجيبة اللي في جمجمتها و مع الوقت ذكاءها يزيد :)))))))

2:33 PM  
Blogger صوت فيروز said...

ما عنديش كلام غير
ياخبر اسود علي اللي بيحصل في الدنيا
ياجدعااااااان

اللهم لك الحمد علي ما اخذت و علي ما اعطيت

12:54 AM  
Blogger إنـســانة said...

لا حول ولا قوة الا بالله

بس ارجع واقولك ان احنا بشر ومش معصومين
وممكن تسامحها وترتبط بيها تانى

احتمال تكون كانت صغيرة ومش عارفة مصلحتها فين بدليل انها اطلقت منه

فكر فيها من تانى

وياريت نسمع خبر حلو قريب

ولاااااااااااااااازمن ولا بد تعزمنا كلناااااااااااااا

سلام

1:51 AM  
Blogger fad-fadat nour said...

من اول الموضوع و انا متوقعة النهاية دي (نظرتي السوداوية)بس في الاخر اتصدمت و اذبهليت برضه!!!0

الله يكون في عونك و يوفقك و يسامحنا جميعا يا رب

بس ..و زي ما حضرتك قدرت تشوف وجهة نظر "خطيبها"بعد العلقة .. لسبب ما اقدر اقول اني فاهمة موقفها و الي حد ما احترمه

اظن انها بكل بساطة رفضت ترتبط بشخص و ف تفكيرها و في قلبها شخص تاني.. بغض النظر بقي عن مين يستاهل و مين ما يستاهلش

تحياتي

3:32 AM  
Blogger salama said...

السلام عليكم
استاذ حماده، قصه جميله جدا وان نمت علي شئ فهو انك بالفعل شخص طيب القلب وان شاء الله يجد قلبك الطيب من يحتله من انسانه طيبه مثلك ولكن لي بعض التعليقات التي من الممكن ان تضايقك
اولا : انت واضح انك اخدت بمبه واتنين اهوه في حياتك ، ليه عملت انت بمبه في واحده تانيه ( اقصد في العروسه التي حكيت حكايتها في الاول؟)
ثانيا: مش غريبه شويه انك تفضل علي علاقه صداقه مع خطيبه قديمه؟اقصد ايه التحضر ده؟اقصد كمان ان من الممكن تكون لم تنسها بعد وان المعزه التي في قلبك لها لسه موجوده، او الاحتمال الاكبر انك من النوع الذي يرتاح له الواحد جدا لدرجه انه لا يتجوزه( بتاع خلينا اخوات واصدقاء بس)اقصد تاني انك بصداقتك دي ممكن تكون منتظر اخري مثلها ، لاني الحقيقه مؤمنه جدا بان اي انسان بيقارن بين اللي عنده واللي ماعندوش وهذا يسري علي كل منكما، سواء هي قارنت بينك وبين اخلاصك وانتظارك ( وربما كمان حبها ومعزتها اللي لسه في قلبك) وبين زوجها وهو مايمكن ان يظهر خفيا في علاقتها مع زوجها وربما يؤدي الي علاقه غير سويه بينهما يحس كل من فيها انه غير راضي وده يمكن الذي ادي الي علاقه اخري للزوج مع امراه كان علي علاقه بها وانقطعت منذ اكثر من 10 سنوات ( علي حسب قراءتي لرسالتك)
عموما يمكن لاني من كتر ماشفت من الناس حواليا ومن تداخل قصص الحياه مع بعض باضطر اوصل في تحليلي الي ابعد مما هو واضح
عموما تمنياتي بحياه سعيده وبعروسه افضل ان شاء الله

11:02 AM  
Anonymous رؤى said...

لا يا أستاذ حماده

ما تتجوزهاش

دي واحدة قبلت انها تتجوز

زاني

وحشة الكلمة ؟

عيب؟

مش هو ده وصفه؟

واحد كان على علاقة بصديقتها الأنتيم
و كان في بيتها بالبيجاما و هي اللي شافته ماحدش قاللها

و تقبل تتجوزه

أظن القرآن صريح في الوضع ده

و معروف مين اللي تنكح الزاني

و لو كل الستات خلصوا

الا دي

1:23 PM  
Blogger Noony said...

أستاذ حمادة

بجد انت طيب أوي..وتستاهل كل خير

ربنا يسامحها ويغفر لها..أكيد هي عرفت غلطتها واتعلمت الدرس بس بالطريقة الصعبة...أكيد مش سهل بالمرة اللي مرت بيه...ربنا يصبرها

طيب ماتفكر كدة..مش ممكن ترجعوا لبعض؟
انسى اللي فات...فكر في اللي جاي

ربنا يكرمك يا رب ويرزقك ببنت الحلال

نهاد

3:30 PM  
Blogger little said...

السلام عليكم يا أهل بيت العرايس والعرسان
اولا انا بحب برايد جدااااا
ثانيا بحب استاذ حمادة جداااااا
ثالثا عشان الناس الس بيقولوا اتجوزها .. انا شايفه انك لو اتجوزتها هيبقى فيلم عربي بصحيح فبلاش النهايات السعيدة الي بتنتهي بجواز البطل والبطلة لمجرد ان النهاية لازم تكون جواز وخلاص
لأ طبعا في ابعاد انسانية عميقة في قصتك دي
وان كانت بالفعل احداث حياتك تصلح لأن تكون فيلما سينمائيا مفتوح النهاية
يا جماعه مع احترامي الشديد لهذه الفتاة الجميلة واللي ممكن أوي تكون بتقرا كلامنا هنا
هيا كان تفكيرها سطحي للغاية لانها فكرت في المظاهر والبرستيج و وظيفة الشخص الي اتجوزته واللي استاذ حمادة قال عنها انها شخصية بتبهر كل البنات
و واضح طبعا من خلال السطو والبلطجة الي قام بها هذا الشخص نحوك انه كان ضابط شرطة
ومفيش ازبل من كده بصراحه !!
عذرا ، بس الفئة دي ان كانت تبهرني في شيء فهي تبهرني لكونها فيها كل الصفات دي ولسه بيسموهم بني آدمين !!
ثم انا في غاااااااية الاندهاش من هذه الفتاة التي قبلت ان تتزوج من زاني راته بأم عينها - مش حد قال لها - مع انتيمتها مع صديقة عمرها
فعلا في غاية الدهشة موقف غريب جدا ويدل على سطحية التفكير وقلة الوعي الديني
لأ وكمان عرفت انه بلطجي وضربك
لأ وكمان وانت سامحته
وقال ايه صور لها عقلها الصغير المحدود الأفق آنذاك ان دا حقه وانه بيغير وانه بيحبها !!!!!
ويارب ربنا يكون سامحها وغفر لها وتكون اتعلمت من الدرس دا

بالنسبة بقى للأستاذ حمادة فأنا مش عارفه ومش قادرة اصدق هو في حد قلبه ابيض بالشكل دا دلوقتي يا نااااااس ؟؟؟!!!!
ربنا يكرمك ويكتب لك حسنات ويغفرلك زي ما سامحت البلطجي دا وسامحت خطيبتك على اللي عملته فيك - ودي حاجه تانية مندهشة عشانها -

فعلا في منتهى التحضرانكم تكونوا اصدقاء مع كل الي حصل زمان دا
وان كنت مندهشة - للمرة التالتة -
ان علاقتكم بالشكل دا !!!

ومرة تانية بقول انك متتجوزهاش لانها مش بتحبك
ومقدرتش حبك اول مرة
أصل الحب دا ان مكانش ييجي من أول مرة ميبقاش حب حقيقي
وان مكانش يستمر رغم العقبات ميبقاش حب حقيقي
وان مكانش فيه تضحية وتقدير واحترام وتسامح ميبقاش حب حقيقي

أستاذ حمادة انا سعيدة جدابكتابتك
بتحسسني اني بشوف القصة مش بقراها
بشوفها وبعيشها كمان
وبتأثر جدا مع كل كلمة
لدرجة اني حسيت باني بدحك وانت بتوصف لنا مواقف اختك الصغيرة
فكرتني بفيلم عائلة زوزو
لمازوزو الصغيرة كانت بتعمل كده مع سبعاوي اخوها
وحسيت اني باخد بالبوكس وانت بتتضرب
واني متنرفزة لما مامة خطيبتك السابقة رجعت لمامتك الحاجه
واني بعيط لما بتوصف جرحك القديم الي حاسة انه لغاية دلوقتي بينزف وبطلب منك ياريت فعلا تعبر لنا ف رائعه من روائعك القادمة- في اقرب فرصة - عن هذه الحادثة

عذرا للإطالة
ومرة اخرى واخرى واخرى والخخخ لا تحرمنا من قلمك الجميل
بس خلاص

5:28 PM  
Blogger Ezz said...

يا أستاذ حمادة.. اللي ما يلبسنييش تاج فوق راسه .. ما ألبسوش .... في رجلي.!!!

12:33 AM  
Blogger emos said...

wade7 ya 2ostaz 7amada en el 3'alta mesh 3'altetak 7'ales

el sara7 el sara7a enta ma3'letesh fe 2ay 7aga 3'eer lamma latasht el kabten elly geh yedrabak dah 3ala wesho

wa7ed shaklo gay yedrabak
mate3melsh feha baltagy ba2a
2adeek 2etfada7t fel 2a7'er ya sedy wel mante2a kolaha 3erfet ennak 2etrawa2t

el 3'alta ba2a men awelha l 2a7'erha 3'altet el bent

wade7 enaha kanet morahka
w 7'atebha dah kan morahek 2aktar menha

mawdoo3 ba2a terga3laha wala materga3lahash deh 7aga enta te3rafha ma7adesh ye2dar ye2olak 3aleha?

fe nas 2alo enaha we7sha w sherera w 2eblet wa7ed 7'ada3ha abl keda
bs deh bent kolaha masha3er
wel banat betet3ezer fe mawakef zay deh
heyya 7abeto el awel
w wade7 enaha sabeto 3'asb 3anaha
la2en howa 3'elet
mesh la2en howa fe 7aga mesh 3agbaha
w lamma 2e3tazar 3awatefha bazet
w de3fet w reg3etlo
ana 3azraha fe deh

howa tab3an maysa7esh enaha tesebak or te3rafak aslan w heyya betfakar feh

bs ento konto metef2een men el awel enoko hatet7'etbo w 2ay wa7ed feko momken yataraga3

ya3ny kan fe 2etefa2

dah 3'eer enaha kan zayaha zayyak fel awel ya3ny la heyya wala enta konto mosta3edeen lel2ertebat b 2amaret el 2etefa2 elly 7asal

heyya sure delwa2ty me7taga wa7ed yo2af gambaha or yenaseha elly 7asal w awel wa7ed hatfakar feh enta taba3an 2ay wa7da lamma 7ad yesebha or ye3mel feha 7aga betfakar felly kan bey7ebaha ableh

dah kanoon banaty fa7t

bs heyya 2etala2et le nafs el sabab elly 7'alaha tefsa7' el 7'otoba fel awel ya3ny momken law 2e3tazarlaha terga3lo tany w talet w rabe3
w allaho 2a3lam fe awlad walla la2 w elly haykoon dafe3 2akbar enaha terga3lo

rabena yekoon fe 3onha w 3onak ento el 2 sa3baneen 3alaya

w yerzo2ak b bent el 7alal w 2ashofak 3arees abl mamoot ya rab

9:51 AM  
Blogger 7mada said...

هاى يا أصدقائى الأعزاء
بصراحة انا معجب جدا بتعليقاتكم على قصتىوكان نفسى أرد عليكم واحد واحد وواحدة واحدة لكن طبعا ده هيكون كتير قوى على البلوج
على كل احب الأول ارد على الأخوة والأخوات اللى نصحونى انى أحاول ارجع المياه لمجاريها معاها وده مستحيل لسببين
-السبب الأول (وياريت رومانتيك روز مترقعش بالصوت)إنها لسه بتحبه لغاية دلوقت وطبعا انا عرفت ده من صداقتى القوية ليها حتى لو مقالتش بلسانها لكن بيكون واضح على ملامحها ونبرة صوتها لما بتيجى سيرته
وأكيد رأى قطر الندى ان الستات زى القطط مبتحبش غير خناقها سليم
-السبب التانى اننا بحكم صداقتنا كنت باحكيلها كل اسرارى وبالتالى هيا عارفة بكل البلاوى اللى عملتها (أو اللى اتعملت فيا)وبالتالى مينفعش اننا نتجوز خالص
بالنسبى بقى للأنسة ايموس فأحب أقولها انى لما ضربت البلطجى ده بالقلم مكنتش غلطان لأنى بصراحة كان نفسى أضرب الشخص ده من قبلها بزمان(وعلى فكرة هو كان بيشتغل فى وظيفة رسمية موش مجرد بلطجى شوارع) وأكيد لو كان لوحده كانت النتيجةهتكون غير كده خالص وأكيد هما كانو عارفين وعلشان كده بعتوا أكتر من واحد علشان يضمنوا النتيجة
ومرة تانيا باشكركم جميعا وفى إنتظار باقى تعليقاتكم
باى مؤقتا

12:31 PM  
Blogger emos said...

bardo moser ennak kont hatedrabo w hateksabo kaman
masha2 allah

anyway ma3lesh
bs bardo matest2wash feha tany la7san teroo7 feha ba3d keda

bs tesada2 kan 3andy 2e7sas enaha lessa bet7ebbo
allah yesm7o ba2a w yehdeh

12:49 PM  
Blogger Wild at Heart said...

طول عمرى باقول اننا المفروض مانرتبطش بحد مر بتجربة عاطفية طولت معاه اوى و سابت جواه اثار ماتتنسيش, عشان حايفضل اللى عايزين نرتبط بيه ده بيقارن ما بينا و مابينهم, قريت حكاوى كتير اوى زى دى فى بريد الجمعة, عمر الحب القديم ما بيتنسى و فى الآخر احنا اللى بنظلم!

4:53 PM  
Blogger mohamed hesham said...

فعلا عمره ما بيتنسي والله خالص

8:06 AM  
Anonymous marwa said...

يابنى انت بصراحة تستاهل
اللى بيحصل لك
ماتزعلش منى
بس اخلاق احمد رمزى وعمر الشريف
دى فى الأفلام بس
وبعدين انت لو بتحبها بجد
كنت عرفت ان الواد قريبها مايستاهلهاش
لأن اخلاقه باين انها زبالة
خيانة وضرب وقلة ادب
فكان المفروض انك تصر على قربك منها
وماتنسحبش وصدقنى كنت كسبت وهى كمان
على فكرة انا برد عليك من تجربتى

1:22 PM  
Blogger Iron Cobra said...

أنت متأكد أنك ولا مؤاخذة يعني راجل .
.
يمكن عدم جوازك دة نعمة




مش ليك للست اللي هيكون حظها منيل و هترتبط بيك.



يا ميت ألف خسارة على الرجولة و النخوة يا جدعان .


و بيقولوا مش عارف أد أية من الشعب المصري طلع بيعاني من الضعف الجنسي 60% باين ، لأ دا باينة بجد و حق و حقيقي .


ألف سلامة ياعم السبور الجنتلمان تعيش و تلبس قصدي تاخد غيرها.

5:45 PM  
Blogger Iron Cobra said...

نسيت أقولك أبقى سلملي على صاحبتك/خطيبتك 2في1

5:46 PM  
Anonymous noona said...

ياااه يا حماده والله و جعت قلبى , انت باين عليك طيب قوى, و علشان كده اكيد ربنا هيكرمك, اما بالنسبة للاصدقاء اللى بقترحوا عليك انك تفكر فيها تانى , فطبعا دا مستحيل بعد اللى حصل زمان و سنين جوازها و تسامحك انت عن الجرح اللى اتسببت لك فيه كل دا مش ممكن يخليك ترجع انا بقول كده من واقع اللى بيحصل فى الدنيا لانى اعرف ناس اتعرضوا لمواقف شبه كدا و استمرت بينهم علاقة صداقة بس دايما بيكون فى النفس غصة و لو بسيطة متهيالى انها تمنع الارتباط من جديدو على اي حال ربنا يوفقك و تلاقى نصك التانى و تسعد بيها و معاها قريب يا رب

11:53 PM  
Blogger mohra2il said...

بص بقى هى القصة فيها حاجات كتير ماعجبنيش وفيها برضه حاجات كويسة
بس اللى علق بجد معايا
ان فى ده كولوا ان انت اللى غلطان مش ابو البنت(سورى يعنى(

هقولك ليه
لان زى مابيقولوا البيت بيبان من عنوانه وعنوانه قصدى البنت كانت باينة هى ايه

انت مدام ماعندكش مبدأ ووافقت على البنت
يبقى سورى بقى

خد فوق دماغك

سورى مرة تانية

9:40 AM  
Blogger Rozza!.......فاقد الذاكرة said...

no comment
عشان القصة جدا حزينة
والمفروض هي مترجعش لقريبها
بس نصيب

4:31 AM  
Anonymous نسرين said...

السلام عليكم
بص انا اللى اعرفه
بسم الله الرحمن الرحيم
عسى ان تكرهوا شيئاً وهو خير لكم و عسى ان تحبوا شيئاً وهو شر لكم
ومتهقلى محدش غلط فى حد انتوا اتفقتوا من الاول يعنى لو هيه اللى كانت حبيتك وانت لا مش كنت حتفضل الانفصال انا مش بتكلم عن شخصك لانك عندك استعداد تيجى على نفسك انا بتكلم فى العموم
وبعدين ما فى كتير قوى بنات بيبقوا مخلصين
يعنى لما بتكون بتكلمه وهيه فاكره انها الوحيده بيكون هو على الويتنج مع واحده تانى
ربنا يديك اللى فيه الخير
انت فعلا تستاهل

8:04 AM  
Anonymous ساعد نسرين الأيمن said...

اولا: تحية لنسرين اللي معلقة قبلي من غير ما اعرفها لكني اشعر بحميمة شديدة ناحية الاسم
عارف يا حمادة بيه اصعب ثلاث حاجات ف الدنياايه ؟
حاجتين
ان بنت تقولك انا مش هاقدر اسعدك وانت تكون حاسس انها هي اللي انت بتدور عليها عشان ساعتها بتكون في حالة ضعف وقليلة حيلة ومشاعر مختلطة بين الامل والياس والرجاء ومحاولة الرد والخوف م الاهانة وحاجات كتير
والحاجةالتانية اللي صعبة ان ابوك يشوفك وانت بتشرب شيشة مع صحابك عشان مش بتعرف تهرب او تواجه
بس برضه كفاية انكم روحت السينما وشوفت ام كلثوم ( اكيد كانت لسه فاتن حمامة ما تولدتش وكمان شربوتوا موز باللبن قبل اللبن ميتغش
والله يا استذا حمامة انت طيب جدا لكن لو شوفت المقلب اللي صاحبك - اللي هو انا خده - هتحس انك اذكي من جميس بوند بالنسبة ليا-
وتذكر من سار علي الضرب وصل
وشكر ليك ولنسرين عشان انا كنت مخاصم برايد ورجعت عشانكم

2:29 PM  
Blogger Rania said...

مش عارفة هي الرجولة ايه في الزمن ده؟ هي فرد عضلات وصوت عالي عل الفاضي ولا الرجولة شهامةوتحمل مسؤلية؟ولا ايــــه بالضبط؟! تعليقات السادة الرجال متضاربة شوية!

4:28 PM  
Blogger 7mada said...

شكرا مرة تانية يا جماعة على تعليقاتكم الجميلة
وأحب الأول أرد على الأصدقاء المحترمين
- بالنسبة للأصدقاء اللى طلبوا يعرفوا قصة حبى الأول بصراحة موش عارف هأقدر اكتبها ولا لأ لسببين
الأول انها لو حد حكاها لى موش هاصدقها لأنها غريبة جدا من حيث كمية الندالة اللى اتعملت معايا
والتانى انى باشعر بألم ملوش حل لما افتكرها فازاى بقى هاكتبها واتذكر تفاصيلها
-بالنسبة للأخت سلامة أحب اقولها انى مديتش حد بمبة لكن انا وحبيبتى اللى حكيت لكم قصتنا الأول الزمن هو اللى أدانا بمبة احنا الأتنين
-بالنسبة لتعليق وايلد هارت انا مختلف معاه لأن معنى اننا منرتبطش بحد ارتبط قبل كده اننا بنحكم عليه بأنه يعيش طول عمره أسير للتجربة الفاشلة ومعناه اننا نحكم على أى بنت اتخطبت وفشلت خطوبتها او اتجوزت وانفصلت بأنها تعيش باقى حياتها من غير جواز وده قمة الظلم فى رأيى
_-بالنسبة للأنسة مروة عايز أقولها ان عمر الأخلاق الكويسة ما كانت شئ مكروه وياريت اخلاق عمر الشريف واحمد رمزى فى أفلامهم ترجع لنا تانى فى مجتمعنا على الأقل موش هنشوف الأشكال المعفنة اللى بتتحرش بالبنات والستات فى الشوارع بدعوى ان دى الروشنة والجدعنة
-ألخ أو الأخت مهرائيل بصراحة انا مقدرتش اعرف اى قصة انت كتبت التعليق عليها لأن القصة دى مافيهاش غير ابويا انا وماعتقدش ان فيه فى القصة دى ولا فى قصتى الأولانية اللى يعيب النت او يخلى كلمة البيت يبان من عنوانه ليها معنى لأن القصتين البنات فيهم أخلاقهم وتصرفاتهم مفيهمش اى حاجة غلط زيهم زى معظم البنات فى مصر
خلصناكده الرد على الأخوة المحترمين نرد بقى على الأخ ايرون كوبرا
انا موش عارف معنى الرجولة فى نظرك ايه؟
وهل الرجولة انك تتجوز واحدة بتفكر فى واحد تانى ولا انك تهيص وتعمل مولد مالوش لازمة؟
الرجولة يابنى زى ما رانيا قالت لك شهامة وتحمل مسؤلية وتقدير لمشاعر الأخرين ومساعدتهم بكل ما تقدر موش انك تضغط على حد علشان تاخد منه حاجة موش عايز يديها لك وإلا تبقى موش راجل
يمكن الظروف والتعريفات اختلفت لكن اللى انا اعرفه ان الرجولة مبتتجزأش
وبعدين ايه اللى جاب موضوع العجز الجنسى فى الموضوع اللى بنتكلم فيه وواضح ان عندك مشكلة كبيرة فى القراية أو انك بتقرا وانت لا مؤاخذة ضارب حاجة؟
اعتقد انك لاغى الكتلة الجيلاتينية اللى فى جمجمتك وبتفكر باستعمال المنطقة المحيطة بحزام البنطلون من المعدة لأعلى الفخد بس
ولو انت كنت قريت تقرير العجز الجنسى ده كنت عرفت ان تركيز التفكير فى المنطقة دى هو اللى بيسببه وربنا يعينك وتتعالج
انا بصراحة حاولت انى مردش على تعليقك لكن مقدرتش اقاوم الأغراء(اغراء انى ارد عليك علشان متفهمش غلط)
ركز يابنى وحاول تفكر باستعمال مخك وان شاء الله هتخف وتبقى كويس
سلام بقى وفى انتظار باقى تعليقاتكم

12:52 AM  
Blogger Iron Cobra said...

عارف بأة أنا هاقاوم الأغراء اللي أنت ماقدرتش تقاومة و مش هارد عليك و هو دة الفرق بيني و بينك .
أنت فاهم كويس أوي أنا قصدي أية ، وعلى فكرة أنا مش أبنك أنا أدك و يمكن أكون أكبر منك .
و الصياح هو اللي أنت بتعملة دلوقت (نظام خدوهم بالصوت لا يغلبوكم).
اللي أنا قصدتة كان واضح ، واحدة حلقتلك مرتين و بطريقة مافيش راجل يقبلها على نفسة و كلت بسببها طريحة تمام ، أبسط حاجة أنك تحلقلها وتديها السكة و اللي مايشلنيش تاج فوق راسة مايلزمنيش ، و بالأدب و الأصول برضة أنا ماقلتلكش قل أدبك و لا أعمل منظر.
و على فكرة في تعليقين تلاتة قالولك الكلام دة بس بالمحسوس ، بس الظاهر المحسوس ماينفعش مع اللي زيك لازم الصريح زي مانا عملت لأني وزي ماناس قالت برضة حصلهم مرارتي أنفقعت و أنا باقرأ ، وثورتك دي أكبر دليل أني جيت على الوتر الحساس.
هي دي الرجولة و النخوة و الشهامة مش أنك تفضل لازق لواحدة زيها مين بأة اللي لاغي الكتلة الهلامية و بيفكر بالنص التحتاني (belt below) زي ماحاولت تترجمها ، ولا أية تفسير لزقتك ليها على أمل أية يعني و بعدين أنت قلت بنفسك ماكانش الحب المدمر يعني أنت بس أتعودت عليها و أرتحتلها باااسسسس.
على فكرة أنا لسة ملتزم باللي قولتة و ماردتش عليك أنا بس حبيت اوضح رأيي اللي كان واضح من الأول لكل ذي عقل و عينين ، لكن أنت خدتة و لويتة عشان أبان منظري وحش (أسلوب سفسطائي معروف) فما سبق هو لزوم التوضيح باق الهرتلة و القئ اللي أنت كتبتة هو دة اللي مش هارد علية.
هاي باي يا حمادة.

7:40 AM  
Anonymous شروق said...

قصصك يا استاذ حمادة تزعل قوي يعني الواحد ممكن تحصل له واحدة بس منهم لكن 2 نعرفهم لحد دلوقتي وجامدين برضو

واكيد البمبه الاولى اجمد

بس صحيح

هل انت متقنع بان " وما الحب الا للحبيب الاول ؟

12:48 PM  
Anonymous نسرين said...

السلام عليكم
ده انا تانى
اولاانا بشكر ساعد نسرين الايمن هو فيه ايسر ولا لا
استاذ حماده انت قولت ان مينفعش ترجع عشان هيه لسه بتحبه طيب انت بتحب مين يعنى هيه الاولى لسه جوالك ولا التانيه قدرت تنسيهالك بمعنى اوضح ممكن فعلا يكون فى حب تانى ينسيك الحب الاول
وحاجه بقى تانى لخطيبتك انا مش حقولك ازاى تتجوزى واحد خانك بالرغم انكم كنتم لسه متجوزتوش لا ده واحد خانك مع صحبتك الانتيخ اللى هيه مفروض متجوزه وبعدين انتى ليه اطلقتى لما اتجوزها يعنى انت كنتى راضيه بيه وهو خاين معجبكيش وهو متجوز
انا مش بهاجمك بس ليه
يا بنتى
اللى حبنا حبناه وسار متاعنا متاعه واللى كرهنا كرهناه ويحرم علينا اجتماعه

7:10 AM  
Anonymous ساعد نسرين الأيمن said...

عليكم السلام
دانا تاني
اولا بشكر نسرين جدا وبقولها ايوة في ساعد نسرين الايسر وساعد نسرين ع الظهور وساعد نسرين ع الانتقام
وممكن نساعد نسرين في اي حاجة والله بس هي تؤمر بس
ثاني يا استاذ حمادة متردتش ع الناس اللي زي ايرون كوبراعشان مش بعيد يكون هو كمان مزقوق من خطيبها الاولاني
وبالمناسبة نسرين اشعر اني اكتعر واحد حاسس بالاستاذ حمادة اكيد الاولي مازالت جواه دايما اصعب حب يكون الاول nesreenmourad22@yahoo.com

2:11 PM  
Anonymous نسرين said...

السلام عليكم
عارفه عارفه ايه الغلاسه اللى انا فيها ديه
بص بقى يا استاذ حماده احنا عايزين نسمع حاجه انت عايشها
يعنى كفاينا نفتكر حاجات بتوجعنا واللى حولينا مش حاسين بينا
عايزين حاجه تسعدنا وتفرح قلبنا
اما بالنسبه لساعد نسرين الايسر انا مش فاهمه
وبعدين نسرين مبتعرفش تنتقم ومش بتحب
تنتقم وحتى لو عملتها ححس بوجع ضمير حتى لو من حقى
انا بفوت امرى لله عسى ان يكون خير
وبعدين احنا عايزين نعرف المقلب اللى وقعت فيه
ههههههههههه ما يقع الا الشاطر

2:50 AM  
Blogger Ahmed said...

السلام عليكم جميعا
والله انا ليه راي عن تجربه وتجارب الاخرين الشاب اللي زيك اللي هما بتوع الاحترام ووجهات النظر واحترام المشاعر مش ينفعوا البنات دلوقتي يعني مش بيهمهم الكلام دا والله دي الحقيقه المهم واد مطقطق زي مابيقولوا حتي لو خانهم بيسامحوا قلبهم طيب بقه مع احترامي لكل البنات اللي هيقول الكلام دا غلط يبقه بينافق نفسه ,اي بنت تقعد مع نفسيها كده هتلاقي الكلام صح, وانت واللي زيك وزي اللي بيطلعوا في الاغاني يندموا علي اللي فات , دلوقتي بقه مافيش فاظفر بذات الدين او من ترضون دينه وخلقه والسلام عليكم

1:32 PM  
Blogger norhan said...

بصراحة يا جماعة انا مش داخلة اعلق على قصة الأستاذ حمادة لكن عايزة اقول لكل الناس اللى هاجمت صداقته بخطيبته الأولانية حرام عليكو انكم تستكتروا ان واحدة مطلقة يكون ليها صديق محترم ومالوش غرض تانى وتحاولوا تفهموه انه بيقلل من كرامته بصداقته ليها.هو المفروض يعنى انها تعيش طول عمرها من غير حتى صديق؟
بالنسبة بقى للأخ كوبرا معجبنيش غير الاسم اللى اختاره لنفسه وهو اسم مناسب ليه جدا
حتى لما اختار لنفسه اسم اختار اسم تعبان سام وكمان حديد يعنى تعبان معندوش احساس
حرام عليك انك تحاول توقع بين اتنين اصدقاء وياريت الاستاذ حمادة ميردش عليه تانى عشان دى احسن طريقة تعامل مع اللى زيه

11:25 PM  
Blogger هدى said...

طيب

ياعم الجنتلمان

..

بس رأيي ان مافيش ست بتفضل تحب راجل خانها مرتين خيانة عظمى

يعني

مش عارفة اقول ايه
يمكن تكون بتحن لاحساسها معاه ..أو لشكلها وقت ما كانت بتحبه

او لصورة الراجل اللي حبته
لكنها تفضل تحبه

دا مش حقيقي.. او على الاقل انا ما قدرش اصدقه

وبس

3:09 PM  
Blogger rona said...

قصه مؤثره جدا يا استاذ حماده بس السؤال هنا ليه لما نلاقى حد بيدينا كل الحبب والامان منحبوش ونروح للغدر بايدينا وده قمت الغباء مننا لازم نحكم عقلنا شويه زى قلبنا

9:43 PM  
Anonymous ساعد نسرين الأيمن said...

عارف عارف هتقوللوا كنت فين من زمان وليه مش رديت علي راي نسرين في موضوع الاستاذ حمادة
اولا انا بحترم راي كل اللي اسمهم نسرين والله
ثانيا اللي عايز يعرف المقلب بتاعي فانا بعمل حلقة نقاش للمقلب ده بالذات يوم الخميس والجمعة بكون اونلاين علي ايميلي المعروف للجميع
استاذ حمادة انت الوحيد اللي بتخلي نسرين تعلق ع قصصك ارجو لا تتوقف عن الكتابة والله بحبك

9:02 AM  
Blogger KitTyy said...

معلش انى اقولك وماتزعلش يعنى انها فى الفترة اللى كنت فيها موجود فى حياتها كانت من غير ما تشعر او تحس بتفكر بطريقة "وداونى باللتى كانت هى الداء" - يعنى كانت بتنساه بسيادتك ياحلو ..
ودى من أحد اهم الأمور اللى انا مؤمنة بيها فى حياتى وهيا ان اى علاقة تبدأ بفترة بسيطة من فشل علاقة عاطفية اخرى تبقى محكوم عليها بالفشل فى النهاية بكل المقاييس .
يعنى لو انت ناصح كنت تفهم من طريقة كلامها مثلاً عن خطيبها السابق ، ومن نظرة عينيها ليه يوم ما شوفتوه ، وتحاول بذكاء تجيب سيرته وتسألها عن امور توضحلك اذا ما كانت لسة بتفكر فيه أو خلاص الموضوع انتهى من جواها .. كدا يعنى ..
وهيا الناصحة دى كانت مفروض تفهم ان الانسان اللى يخون مرة وكمااااان خطيبتة يعنى قبل ما يتجوزها كمان (على اعتبار ان المرحلة دى بتكون لسة جميلة بين اى اتنين مرتبطين) يبقى هيخونها تانى وتالت وعلطول وهو دا اللى حصل فعلاً بعد ما اتجوزته وافتكرت ان ديل البوبى انعدل ..
انتوا الاتنين من الأخر ماكنتوش بالقدر الكافى من الذكاء علشان تفهموا ان توقيت قصتكم نفسة هو اللى ماكانش صحيح ..
ويلا خيرها فى غيرها يااستاذ حمادة . ومنتظرين الحكاية التالتة . والشهادة لله انت فعلاً دمك خفيف واسلوبك لذيذ وربنا يرزقك يارب بنصك التانى علشان قلبك يرتاح ..
وسلامنا الى الحاجة ام محمود . ونحب نسمع اغنية يااماالقمر على الباب ..

1:47 PM  
Anonymous ساعد ساعد نسرين ع الحلم said...

استاذ حمادة
انا بشكرك لانك شبهي احنا الاتين عندنا نفس حالة النوساليجا - الحنين الي الماضي- وكمان لي عندك خدمة ممكن ؟ اولا انك تضيفي ايميل عندك لنتواصل
ثانيا كان في حلم كبير انا عايش فيه منذ اكثر من 10 سنوات اه والله عشر سنوات
الحلم ده انا قابلت طيفه في رودود القراء عليك
لكنه /لكنها غابت عليا ومش عارف هتيجي تعلق علي كلامي تاني ولا لا ؟
فارجو ان تحمل اليها رسالة- باعتبارك نائب كوبيد- ان تحن علي الغلبان اللي هو انا
هتقولي طب وانا هارعفها ازاي ؟
هاقولك هي اسمها نسرين

1:54 AM  
Anonymous نسرين said...

السلام عليكم
ازيك استاذ حماده ايه مفيش حاجه جديده
على العموم على رأى اللى سماك كيوبيد الحب
انا بقول 10 سنين كل ده هو ده اسوه ولا ايه يعنى انك تبقى لسه شايل جواك
بس برضه نسرين دلوقتى ملهاش ذنب فى نسرين من 10 سنين يعنى منخدش ذنب بذنب حد تانى

6:58 AM  
Blogger farida said...

هي غبيه و اخدت جزائها

و الحمد لله انك لم تتزوجها

لأنها لم تكن لتسعدك

5:43 PM  
Blogger warDaya said...

يارتني ماقريت..انا بجد تعبت اوي..
مش عارفه اقول ايه..
رغم ان اسلوبك كان خفيف الظل جدا ورائع..الا ان كان في احاسيس كتير اوي مؤلمه..
وصلتني..
مش عارفه اقول ايه تاني...انا عارفه ان ممكن تعليقي مايتقريش..ومش بعلق عشان اي حاجه الا اني حسيت اني عاوزه اطلع جزء من اللي حسيت بيه..
عموما انا بتأثر اوي لما بقرأ اي مشاعر لأي واحد راجل..لأن من اللي شوفته ..ترسخ جوايا احساس (عمره ماهيتهز ابدا)..ان مهما كانوا الرجاله بيحسوا فهم بردو في حاجه واقعه منهم..يعني في حلقه ضايعه بيخليهم في بعض الاحيان..يتخلوا عن احساسهم ده..
انا اتأثرت اوي بكلامك لدرجة اني حابسه دموعي بالعافيه..
بس انا عارفه..5 دقايق كده..ويرجع اعتقادي الراسخ بالزن على وداني تاني..يطمني ويقولي بطلي هبل..كلهم في الاخر واحد..مع الاعتذار للجمييييييييييييع

3:49 PM  
Blogger 7mada said...

أسف يا جماعة على التأخير فى الرد عليكم لكن كان عندى ظرف طارئ هو اللى كان مأخرنى عليكم
أولا احب اقول للأخت شروق إن تجربة الحب الأولى فى حياة اى انسان عمرها ما بتتنسى لأنها بتكون اول خبرات الحياة اللى بنصطدم فيها ممكن تتوارى لكنها بتفضل موجودة حتى لو بأثر بسيط جوانا (ده طبعا الحب الحقيقى بس موش حب التيك اواى)
-بالنسبة للأخت شروق وسواعدها انا سعيد جدا بحواركم وواضح ان كل واحد فيكم عنده قصة ياريت نعرفها (ده لو سمحتم لينا طبعا)
- الأخ احمد أحب اقولك ان فيه بنات كتير جدا محترمات ويستاهلوا كل خير لكن زى ما الشباب المحترم موش ظاهر والشباب المطقطق الروش هو اللى ظاهر فالبنات المحترمات برضه محتاجين مجهود علشان تكتشفهم لأنهم برضه بيكونوا موش ظاهرين
- النسة او السيدة نورهان اطمنك انى طبعا موش ممكن اضحى بصداقة اكتر من خمستاشر سنة علشان واحد معرفوش قال كلمة معرفش سبب قوله ليها ايه
-الأنسة هدى احيانا الواحد بيقابل حاجات كتير حقيقية مهما كانت مخالفة للمنطق لأن الأنسان جوا مشاعره مناطق كتير لسة منعرفهاش
- العزيزة رونا . لو الأنسان بيحكم عقله بس كان زماننا عايشين لسه فى الجنة ومكانش ادم انطرد منها
- كيتى . انا بالتأكيد كنت حاسس بيها وهى مخبتش عنى حاجة وعلشان كده اتفقنا ندى نفسنا مهلة قبل مانتجوز واكيد كل واحد فى الدنيا بيتمنى فرصة تانية
- الأخت ورداية(ومن اجمل مخلوقات الله الورد)تعليقك جميل قوى لكن لازم تعرفى ان زى مانتى بتحسى ان الرجالة عندهم مشكلة فى الأحاسيس ففيه شبان كتير حاسين ان الستات عندهم نفس المشكلة فى الأحاسيس
والحقيقة ان كل البنى ادمين عندهم احاسيس كويسة لكن فيه ناس بتقدر تضغط على مشاعرها وناس لأ والمظاهر دايما خداعة
وفى الأخر احب اقول للجميع اسف مرة تانية على التأخير وبالنسبة للى بعتوا لى ايميلات خاصة فانشاء الله هارد عليهم كلهم فى أقرب وقت
وشكرا مرة تانية على تعليقاتكم

2:12 AM  
Blogger masrawy said...

هاى يا عمو حمادة
قصتك جامدة قوى بس فيه حاجة فى ردك عايز أعرفها
إنت صحيح متعرفش كوبرا ؟
أصل ثورته على صداقتك بخطيبتك الأولانية والغل اللى باين فى كتابته ورده عليك بيقول انك تعرفه وانه يعرفك
بصراحة انا حسيت انه هو الطرف التالت فى القصة ومكسوف يقول خصوصا انه قال انه من سنك.
على كل حال لو هو الطرف التالت ياريت يحكى لنا القصة من وجهة نظرة ويقول لنا ليه خان خطيبته وبعدين مراته مع صاحبتها؟
هى أكيد فيها حاجة مختلفة
عمو حمادة خد بالك من نفسك لحسن يبعت لك حد يضربك علقة تانية وفى سنك دى متهيألى موش هتتحمل الضرب
متزعلش يا أونكل كوبرا لأنه واضح انك ظابط بوليس وزعلكو بيقى وحش أوى

7:34 AM  
Anonymous ساعد نسرين ع الظهور said...

ازيك يا استاذ حمادة
اخبارك ايه
ع فكرة انا اللي سميتك كوبيد الحب
لو فعلا تثبت لي ان نسرين دوقتي غير نسرين زمان
رجاء الاتصال ب ع جوالي 00966568685414 ده رقمي والله
او ايميلي اللي انت
nesreenmourad22@hot mail .com
وهاكون سعيد جدا لو جاء اتصالك الان بليز بليز بيلز

2:08 PM  
Blogger السندريللا السعيدة said...

والله يا حمادة مش عارفة اقولك ايه ...بس انت فعلا انسان كويس وقلبك طيب وانشاء الله ربنا هيعوضك خير ...انا هتابع كل حكاياتك وقصصك انشاء الله....تعيش وتاخد غيرها...سلام

9:47 AM  
Anonymous نسرين said...

السلام عليكم
معلش بقى استاذ حماده
بص عشان نسرين ملهاش دعوه بنسرين مش عايزه حد يعاملها عشان حد تانى يعنى اللى يعاملها يعاملها عشان نفسها
مش عشان بتفكر حد بحد
هو فى صله ما بين ساعد نسرين على الظهور وحماده
هى كانت مختفيه

1:39 AM  
Anonymous ساعد نسرين ربنا يساعدك said...

السلام عليكم
معلش بقي يا استاذ حمادة
مين قال ان نسرين بتفكرحد بنسرين
مش يمكن نسرين الاولانية حلم ونسرين التانية الحقيقة
هي سعاد حسني حلمت بحسين فهمي الاول ولا شافته-في خلي بالك من زوزو-
حلمت بيه الاول طبعا
لو واحد بيحلم نفسه يتجوز حورية مينفعش تطلع عروسة البحر وتقولها عشان انا اللي مش في خيالك هاعتبرك بتخوني وهاسيبك ده يبقي ظلم كبير جدا
مش بعد ما ووصلنا هنا
تخيل لو في واحد بيغرق وشاف واحد من بعيد وقاله يا حمادة طلعني انا بموت بغرق
مينفعش ساعتها التاني يقوله انا مش حمادة ومحبش حد يقارني بحمادة وبالتالي مش هتطلعلك وهاسيبك تموت تغرق تتحرق مش مشكلة
اكيد ده مش اخلاق ولاد البلد
انا اعرف ان من حق اي حد انه يتعامل عشان نفسه بس يدي فرصة للي قدامه يعرفه عشان يعامله ع الاساس ده مش يقول مش لاعبين من اولها
استاذ حمادة واضح انك قلبك كبير فحرام تقسي علي حد لمجرد انه بيقولك انه تعبان
وبالنسبة لسؤالك عن اختفاء نسرين ايوة نسرين كانت مختفية من 10 سنين مختفية في الاحلام اللي مكنتش بحلمها ولا بعرفها
مختفية بين الاحزان والغربة والمسئولية
مختفية تحت جبال الهم والاسي
مينفعش تظهر وتختفي تاني ده ظلم
اكرر ايميل للاهمية :nesreenmourad22@yahoo.com
علما باني اونلاين خميس وجمعة فقط من كل اسبوع
جوالي يا استاذ حمادة عشان نساهم في ازالة سؤء التفاهم ده وياليت تديني فرصة اشرح ليك بجد 00966568685414

1:15 AM  
Anonymous ساعد ساعد نسرين ع المقاومة said...

استاذ حمادة
عزيزتي نسرين
هل كان عبدالحليم يقصدني انا عندما غني رائعته قارنة الفنجان
مقدروك ان تمضي ابدا في بحر الحب بغير رجوع
وتكون حياتك طول العمر
طول العمر كتاب دموع
مقدورك ان تبقي مسجونا بين الماء وبين النار
فحبيبة قلبك يا ولدي ليس لها ارض او وطن اوعنوان
هل فعلا ساظل وحدي في هذا المحيط الثاثر لا اري احد غير يدا امتدت لي ع استحياء ثم سحبت بقسوة غير مبررة
هل ساظل اتعب وحدي واشقي وحدي واحارب طواحين الهواء وحدي
هل عليا تقابل فكرة ان احيا وسط ذئاب الجبل وسلعوات الصحراء وضباع الليل دون شربة لبن دافئة من يد اعرف ان صاحبها يكترث بي
ما هذا العبث
وما هذه المتاهة المسماة العمر؟؟
حلم ؟ حلم مين
حب هو فين شوق ؟ شوق لمين ؟
ده الحياة مبتقش تنفع والايديان عمالة ترفع حمل مش قادر عليه
دانا نصيبنا وقدرنا احزانا تكسرنا يارب صبرنا ع اللي احنا فيه
بس خلاص
سوري يا جماعة

2:30 AM  
Anonymous ساعد ساعد نسرين ع الغناء said...

علي صوتك علي صوتك بالغنا
لسه الاغاني ممكنة ممكنة
مازالت احيا املا ابعاد العالم الاربعة
مازالت اختلس من وقت عملي ساعات طويلة لادخل ع النت لاني في حالة ادماني/ انتظاري
ماذا اتلذذ بتعذيب المدير ومحاولة اصابته بالشلل الرعاش جزءا وافقا ع نذالته معي
مازالت اشاهد ميشيل قطتي المشمية يوميا واشرب ايس تي
مازالت املك مفاتيح روحي بعض اصدقائي مازالت شباب
مازالت اشاهده قناة فنون حتي اكركع من الضحك واخذ نصيب اسامة ف السلطة مازالت اجيد لعب الشطرنج واقرا يوميا قبل ان انام
مازالت ادمن سماع منير ولطيفة واتذكر كل شئ في حياتي السابقة
مازالت اكتب اليك يا استاذ حمادة دون ان اتلقي رد
لكن ولك ان تراهن ع هذا سوف انتظار فلقد تعلمت الصبر طويلا جدا
سانتظر وانا اغني مع منير
قد تاتي او لا تاتي
لكني احاول الان بناء جهاز عصبي خاص بي انا
لا يعتمد ع احد
لا يهتز مع احد او لاحد
وتذطر اني لو تعلمت القسوة فانت استاذي الذي علماني اياها
عندما تركتني اغرق تحت مسمي فرضية الاختلاف
لكني لست غاضب منك
فقط اعتب عليك انك لا تساعدني ع الغناء

3:00 AM  
Anonymous نسرين said...

السلام عليكم
استاذ حماده لو انت فاهم حاجه فهمنى
بس برضه عشان خاطرك وخاطر عبد الحليم وخاطر ايهاب توفق وخاطر هانى شاكر وخاطر محمد منير وخاطر لطيفه
انا ححاول افهم وححاول اعرف وابقى اوضح
خلاص كده متفقين

6:14 AM  
Anonymous ساعد ساعد نسرين في العثور علي نسرين نفسها said...

بدور عليك في كل الوشوش
يا وش الملائكة يا قلب الوحوش

استاذ حمادة انت لازم تفهمني عشان تفهم كل الناس اللي بيسالوك
وازاي هتفهمني وانت مش مديني فرصة اشرح لك
ازاي هتفهمني وانت بعيد في بلد تانية وممكن في قارة تانية وممكن في عالم تاني
وهتخسر ايه لو حاولت تفهم بصدق
هل قرات اسطورتي النبؤءة والعراف رائعة احمد خالد توفيق
هل جربت ان تكون انت محور حياة شخص بعيد عنك لكنه يحتاج اليك انت تحديدا
ما الذي لا تفهمه يا استاذ حمادة ؟
لم تفهم ان يحتاج انسان اليك ويعلن ذلك ( ساعد نسرين ربنا يساعدك )
ثم يشعر انك تخذله فيقاوم الدخول الي مرحلة الاكتئاب - ساعد ساعد نسرين علي المقاومة - ثم يحاول ان يعطي نفسه امل اي امل بانه يقدر ان يكافح ويعيش بدون ان يحتاجك- ساعد ساعد نسرين علي الغناء-
لم تفهم احتياجي لك
ام لاتفهم قسوة مشاعرك
وماذا ستكلفك محاولة الفهم
دقائق معدودة من وقتك تبخل بيها بدون ابداء اي اسباب
ثم تقول انك بتعمل خاطر لمحمد منير ولطيفة وعبدالحليم نسيت خاطر محمد خاطر
دون ان تعمل اي خاطر لي فلماذا ؟
استاذ حمادة اشعر انك مثلي- فنحن الاثين صبرنا صبر الخشب تحت المناشير فلماذا لا تبذل جهدا ف التواصل لماذا ؟

ابحث عنك بكل جنوني
يا سيدتي كيف تكوني ؟

10:08 AM  
Anonymous نسرين said...

السلام عليكم
استاذ حماده انت فين
انت ليه مبتقولش رأيك
طيب على العموم انت حتكون شاهد وحاكم

6:33 AM  
Anonymous ساعد ساعد نسرين ف الحصول ع النفقة said...

السلام عليكم
استاذ حمادة شوفت بقي مفيش اي حاجة راضية تمشي من غيرك
يبدو ان 99في المية من اوراق اللعب في يدك
انت لازم تكون شاهد وحاكم لكن تذكر ان دينينا يؤمرونا باننااذا حكم بين الناس ان نحكم بالعدل
ارجو ان تساهم ف ارجاع الحق الي بليز

9:35 AM  
Blogger momken said...

معلش ياحماده بتحصل بس الضرب ده قديم اوى هو ماكنش على ايامكم شتيمه او تهديد
ماعلينا بس اوعى تفكر فى صديقتك بعد ما فرقعتك
على راى امى متكلش فى طبق غيرك

8:39 AM  
Anonymous ساعد نسرين المقطوع said...

استاذ حمادة
بقي هي بقيت كده
ومادام انت مرتبط من الاول ليه مش قولت
ليه اديتني امل انك ترد وتبقي معايا
وبعدين بعتيني
مش حرام عليك
انتي مش ليك اخوات بلاستيك ولا ايه

1:16 AM  
Blogger 7mada said...

الأخ ساعد نسرين أسف على التأخير علشان كنت مسافر
لو تحب تتواصل معى انا الإيميل بتاعى
3ayzatgawez@gmail.com
romance_lover63@yahoo.com
مستنى رسايلك وسعيد بصداقتك

11:58 PM  
Anonymous نسرين said...

السلام عليكم
استاذ حماده انت لازم تحكم بالحق وتعترف دلوقتى ان انا كان معايا حق وان الحكايه كلها على بعض مكنش ليها لازمه

11:27 AM  
Anonymous ساعد نسرين المشلول said...

استاذ حمادة انت طلبت مني احكم بالحق واني اكد ان كلامك صح ؟ لا طبعا غلط
لكن انا اللي طلعت مش استهل صداقتك
وانت محاولتيش تحفظ ع حاجة
مش يمكن عندي اكتئاب/ مشكلة
مش يمكن موت
والله انا اول مرة افتح الايميل من حوالي شهر لظروف طارئة تعرف بعضها بس مش حاولت انت تعرف البعض الاخر
لقد توفي احد رفاقي بالسكن والايام كلها بقيت سوداة بالنسبة لي
استسلمت لحاجات كتيرة عشان مكنتش عارف اقف ضد التيار كده لوحدي
بالمناسبة
حرام الواحد يحكم من غير ما يسمع

8:55 AM  
Anonymous Anonymous said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
استاذ حمادة:
اود فقط ان اذكر بقول الله تعالى "ومن يتق الله يجعل له مخرجا(2)ويرزقه من حيث لا يحتسب و من يتوكل على الله فهو حسبه ان الله بالغ أمره قد جعل الله لكل شئ قدرا(3) " سورة الطلاق
لا يجوز أبدا أن يكون هناك صداقة بين رجل و امرأة لا تحل له وأعتقد انك لا تحب ابدا أن تكون أختك صديقة لشاب غريب عنها حتى و لو شهد العالم كله بأخلاقه الكريمة وأعتقد ايضا انك لا تحب ان تتزوج امرأة وانت تعلم انها صديقة و لرجل اخر
فنصيحتى لك ولهذه السيدة أن تتقوا الله الذى خلقكم من نفس واحدة
وأن تتركا هذه العلاقة نهائيا الا اذا كنت قد استخرت ربك و قررت ان تتزوجها
واعلم ان ما عند الله لا يؤخذ الا بتقوى الله
وأنه من ترك شيئا لأجل الله أبدله الله خيرا منه
فاترك هذه الصداقة التى تغضب الله عز وجل وسوف يرزقك الله من حيث لا تحتسب فخزائنه مملوءة لا تنفد وتوكل على الله فهو حسبك ومولاك
واعلم ان الله هو مؤلف القلوب
"لو أنفقت ما فى الأرض جميعا ما ألفت بين قلوبهم ولكن الله ألف بينهم انه عزيز حكيم"سورة الأنفال
و سوف يجمعك الله على من تقدر هذه الأخلاق التى يندر وجودها الان وسوف تجد محبتها من الله فى قلبك وسيضع الله محبتك فى قلبها ان شاء الله
وفقك الله الى ما يحبه ويرضاه ويرضيك به ان شاء الله
أعتذر على الاطالة و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

3:57 PM  
Anonymous Anonymous said...

بص هتلف وهترجع تانى لنفس البدايه هى ومفيش غيرها
وفكر تانى

1:25 PM  
Anonymous Anonymous said...

عبدالله صبري يحييكم و يتمني زيارة مدونته الالكترونية

1:06 AM  
Anonymous Anonymous said...

مع كل احترامى للأستاذحماده "بس أنا شايفه ان المشكله عنده هو لأن واضح أوى أن عمره مابيتمسك بشىء هوحبه أوعلى الأقل عايزه وبيتنازل عنه بكل سهوله "عفوا يأستاذ حماده انت اللى غلطان "تستاهل " ونصيحه منى ياريت لوعايزبجدحاجه يبقى تحارب عشنها على الأقل تخسر بشرف أحسنمن أنك تنسحب من الجوله الأولى

10:21 AM  
Anonymous gananoor said...

مع كل احترامى للأستاذحماده "بس أنا شايفه ان المشكله عنده هو لأن واضح أوى أن عمره مابيتمسك بشىء هوحبه أوعلى الأقل عايزه وبيتنازل عنه بكل سهوله "عفوا يأستاذ حماده انت اللى غلطان "تستاهل " ونصيحه منى ياريت لوعايزبجدحاجه يبقى تحارب عشنها على الأقل تخسر بشرف أحسنمن أنك تنسحب من الجوله الأولى

10:23 AM  
Blogger mora_227 said...

This comment has been removed by the author.

1:25 PM  
Blogger mora_227 said...

انا كنت حقول انها خدعتك فى الاول بس اخدت بالى انكم انتم الاتنين اديتم نفسكم فرصة للتقارب .
بس اللى مش مقبول منها انها تخدعك لحد تتنازل عن المحضر حتى بعد التسامح الغريب الكتير اوى اللى هى شافته منك و بعدين ترجعلك هداياك و تنهى الموضوع ، ليه مش صارحتك من قبل كده.
و لو انى التمس لها العذر فى رقة مشاعرها تجاهه لكن اللى يخون مرة يخون الف مرة و يبقى اكيد مش بيحب لان اللى بيحب بيخاف على اللى بيحبه مش بيجرحه مش بيخونه .
لكن ان كان رايى يهم فعلا مكانش ينفع يكون بينكم ارتباط لان اللى حصل بينكم و الاخطاء و الاسرار اللى انتم عرفتوها عن بعض اكيد عملت بينكم اسوار و حواجز .
اتمنى لكم انتم الاثنين التوفيق ، و ربنا يسامحنا كلنا

1:55 PM  
Blogger صمت المكان * صخب الكلام said...

كنت متوقعه انه يخونها
ده طبعه خاين
و الا عمله من بلطجيه ضربوك مش حب و لو كان عايز يرجع لها كان رجع لها قبل ما يشفها صدفه
هيه بس اللى كانت سادجه
بتمنى انها تقابل انسان مخلص
و احييك على صداقتك ليها

8:54 AM  
Anonymous Anonymous said...

hi
ياحمادة قصتك مؤثرة و جميلة و لكن مشكلتك أو مصيبتك إن صحّ التعبير هي أنك إنهزامي وسريع الإستسلام

أتنمنّى لك الحظ الطيب يا طيّب

6:40 PM  
Blogger tota said...

واللة يا حمادة انت بجد صعبت عليا عشان انت طيب اوى وطيب مع ناس ماتستهلش تبقى طيب كدة معاهم .الناس اتغيرت يا حمادة خاالص مابقاش فى حد زيك كدة يسامح لمجرد انو قدروا وشاف هوة عمل كدة لية. مفكرتش فى الى حصلك وصورتك اودام اهلك واصحابك واخواتك وخطبتك ما فكرتش ترد اعتبارك فكرت فية هوة وقدرتوا . وانا مش معاك الحقيقة فى دة . اشمعنة هوة مقدركش هوة عارف انك مالكش زمب فى دة انت واحد عادى مرتبط بواحدة كان بيحبها زمان زمبك اية انت دة غير انو انسان همجى بيترصف بغباء ومابيفكرش فى غيروا ضربك لدرجة انو كان هايموتك . اشمعنةانت بقى تفكر فية وتقدروا وهوة مايقدركش فى ناس كدة لازم تاخد حقق منهم وتفوقهم عشان ميكرروش دة مع حد غيرك والانسة الى كانت خاطبتك الى باعتك فى ثانية دى ورجعت للندل بتاعها دة وومفكرتش فى اى حاجة لا فى كرامتها ولا فيك حتى ولا اى حاجة وسابتك بكل سهولة ورجعتولوا شوفت هوة عمل فيها اية سابها ورماها وراح لصحبتها . وانا متاكدة انك لو فكرت ترجعلها هاتعمل فيك زى ما اتعمل فيها ومش بعيد ترجعلوا تالت بحجة انها لسة بتحبوا. بختصااااااااار عشان ماحسش انى عاملة زى ست الحاجة الى شغالة نصايح فى الناس .عايزة اقولك انك ماينفعش تفكر فيها تانى ولازم تفوق وتخرج نفسك من الموواويل دى وتشوف نفسك وحالك ومستقبلك وواحدة امينة عليك عشان تكون امينة على بيتك وعايزة اقولك ان ماينفعش يبقى فى اى صداقة بنكم . ممكن الصدقاة تقلب على حب بس عمرى ماشوفت حب يقلب لصداقة ابدا انت كدة بتضحك على نفسك وبادءها بصداقة وبعدين تلتمسلها العزر وبعدين تصلح صورتها اودام اهلك وبعدين ترجع خطوة الخطوبة من تانى . انا مش هاقولك انصحك تعمل الى بقولهولك . انا هاقولك فكر كويس اوى قبل متاخد اى قرار عشان ماتندمش بعد كدة . وفكر اودام ممكن يحصل اية

3:31 PM  

Post a Comment

<< Home